Get Adobe Flash player

معهد الثقافة العمالية

معهد الثقافة العمالية في سطور

          
 

 كان الاتحاد العام لعمال الكويت حريصا دائما على تطوير وتحسين اداء مؤسساته الثقافية والاعلامية التي شكلت علامات بارزة في تاريخ تطوره ، وكان لها دورا هاما في تربية وتثقيف كوادره وقياداته .

  والمعلوم ان الثقافة العمالية كانت هي المهد الذي ترعرعت في احضانه وانطلقت منه الحركة النقابية الكويتية ، حيث كان المركز الثقافي للعمال الذي انشأته دائرة الشؤون الاجتماعية والعمل عام 1958 ، منتدى لتجمع العمال وتلقيهم الدورات الثقافية والتدريب المهني ومحو الامية . وفي سياق انشطة هذا المركز التي كان يشارك بها العمال بكثافة ، تبلورت فكرة انشاء التنظيم النقابي واخذت تتطور وتنمو الى ان تحققت طموحات العمال بتأسيس نقابات تحقق اهدافهم وترعى مصالحهم وتدافع عن حقوقهم ومكتسباتهم .

  ومنذ تأسيس الاتحاد العام لعمال الكويت عام 1967 كانت الثقافة العمالية في صلب اهتماماته وتطلعاته ، وقام بتنظيم العديد من الانشطة في هذا المجال بالتعاون مع المؤسسات الثقافية التي كانت قائمة في ذلك الحين ، ولاسيما بالتعاون مع منظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب
وغيرها . ثم ما لبث ان اسس معهد الثقافة العمالية الخاص به عام 1972 والذي لا يزال يمارس دوره بفعالية حتى هذا الوقت .

 واليوم اصبح معهد الثقافة العمالية معلما هاما في هذا المجال على الساحة العربية ، واتسعت برامجه وعدد المشاركين في دوراته ، كما اتسعت علاقاته واتسعت دائرة التعاون معه في الانشطة التي يقوم بها سواء داخل الكويت او خارجها ، واصبح يقيم علاقات تتوطد اكثر فاكثر مع المعهد العربي للدراسات العمالية التابع لاتحاد العمال العرب ، ومعهد السادس عشر من تشرين في
سورية ، والجامعة العمالية في القاهرة ، والمعهد العربي للصحة والسلامة المهنية والمعهد العربي للثقافة العمالية وبحوث العمل التابعين لمنظمة العمل العربية وغيرها ، ويقيم العديد من الندوات الداخلية والاقليمية بالتعاون مع منظمة العمل العربية ومنظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي للنقابات الحرة ، والمركز الامريكي للتضامن العمالي العالمي  ، وغيرها من المؤسسات الثقافية والمنظمات النقابية والاجتماعية .

 

 

 

مجلس إدارة معهد الثقافة العمالية

 

الرقم

الاســم

الصفـة

1

ناصر ابراهيم دشتي

مدير المعهـد

2

ناصر فالح سيف العجمي

نائب المدير

3

 سالم نايف المطيري

المدير الفني

      4 

       منصور ناصر المطيري            السكرتير العام 

5

احمد علي الشمري

 السكرتير العام المساعد

6

داود مبارك الفيلكاوي

الامين المالي

7

ناصر محمد الزعبي

العلاقات العامة

8

يوسف علي الكندري

مسؤول المركز الثقافي

9

احمد طالب الملا

مسؤول البرامج

10

      يعقوب عارف المسلم      مسؤول البحوث و الدراسات 

 

   
 
 
 
 

اللائحة الأساسية لمعهد الثقافة العمالية
بالاتحاد العام لعمال الكويت

انسجاما مع دستور الاتحاد العام لعمال الكويت الذي تم تعديل مواده في 26/3/2012، مما أوجب اجراء تعديلات على لائحة معهد الثقافة العمالية بما يتوافق مع مواد دستور الاتحاد العام..
ولذلك بناء على اقتراح من ادارة معهد الثقافة العمالية بعد قيامها بمراجعة اللائحة واجراء التعديلات على بعض موادها.. وتم عرضها على المجلس التنفيذي للاتحاد العام لعمال الكويت الذي وافق في اجتماعه رقم (11) بتاريخ 8/7/2015 على هذه التعديلات وقرر العمل بموجبها من تاريخه.

الباب الأول:
في التعريف بالمعهد وتحديد أهدافـــه.
المادة الأولى:
معهد الثقافة العمالية هو أحد الإدارات التابعة للاتحاد العام لعمــال الكويت وهو جناحة الفكري، ويختص بالتثقيف والتدريب العمالي على مستوى التنظيمات النقابية.
المادة الثانية:
مقر المعهد بمبنى الاتحاد العام لعمال الكويت وله أن ينشيء مراكز ثقافية تابعة له بالاتحادات المهنية وتنظيماتها النقابية والتجمعات العمالية ان أمكن وذلك بعد موافقة المجلس التنفيذى للاتحاد العام.
المادة الثالثة:
أهداف المعهد .. يهدف المعهد الى القيام بالمسؤوليات التالية:
- اعداد المواطنين العمال برفع مستوى وعيهم القومى في المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية باعتبارهم العنصر الأساسي في تنفيذ خطط التنمية وحتى يكونوا قادرين على القيام بدورهم في المجتمع.
- اعداد قيادات عمالية واعية لتكون قادرة على قيادة الطبقة العاملة وتنظيماتها النقابية.
- تعريف العمال وقياداتهم بأوضاع الحركات النقابية في العالم وباتجاهاتها الدولية.
- اعداد الكادر التثقيفي للمعهد ليتولى مسؤولية الثقافة العمالية.
- اعداد واجراء دراسات وأبحاث في شؤون العمل والعمال.
- تنسيق العمل بين أجهزة محو الأمية والثقافة العمالية من أجل التعاون للقضاء على الأمية خدمة للطبقة العاملة والمجتمع.
- تنمية القدرات والمواهب الفنية والتثقيفية لدى العمال وبذلك باقامة المسابقات الثقافية والمعارض الفنية.
الباب الثاني
الأجهزة التثقيفية للمعهد

المادة الرابعة:
يعمل المعهد على تحقيق أهدافه من خلال الأقسام التالية:
قسم البحوث ، ويتكون من أربعة شعب:
- البحوث والدراسات
- المكتبــــــة
- العلاقات الثقافية الخارجية
- المعلومـــات
قسم البرامج الأساسية ويتفرع منها:-
- البرنامج العـــام
- البرنامج المتقدم
- البرنامج القيادي
قسم الدراسات المتخصصة والنوعية : ويعمل هذا القسم على تنفيذ البرامج التالية:
- برنامج خاص بالتأمينات الاجتماعية
- برنامج خاص بالأمن والسلامة المهنية
- برنامج خاص بالعلاقات العمالية الدولية
- برنامج خاص بالمرأة
- برنامج خاص بالنفط
قسم المراكز الثقافية بالمواقع التالية:
- الاتحادات المهنيـــة
- النقابات العامــــة
- التجمعات العمالية
  توزع مسؤوليات هذه الأقسام على أعضاء مجلس ادارة المعهد.

الباب الثالث
إدارة المعهد

المادة الخامسة:
يتولى إدارة معهد الثقافة العمالية مجلس إدارة يتكون من(9)  تسعة أعضاء يتم اختيارهم لمدة اربع سنوات هي مدة عضوية المجلس التنفيذى للاتحاد العام.

المادة السادسة:
يقوم المجلس التنفيذي للاتحاد العام باختيار من بين اعضائه مديرا لمعهد الثقافة العمالية ونائبا له، ويقوم مدير المعهد باختيار باقي أعضاء المجلس (السبعة) من القطاعين الحكومي والنفطي واعتمادهم من المجلس التنفيذي للاتحاد العام.
ويشترط فيمن يتم اختيارهم لعضوية مجلس إدارة المعهد مايلي:
- أن يجيد القراءة والكتابة اجادة تامــــة.
- أن يكون ملما الماما كافيا بأهداف وقطاعات معهد الثقافة العمالية وأن يكون من ذوى الخبرة ومستعد للخدمة في هذا المجال.
- أن يكون من بين الأعضاء النقابيين الحاليين أو السابقين.

المادة السابعة:
يتم تشكيل مجلس ادارة المعهد وتوزع مسؤولياته على النحو التالي:
- رئيس مجلس الادارة :
هو الذى يرأس اجتماعات مجلس ادارة المعهد وهو المسؤول اداريا عن حركة المعهد أمام المجلس التنفيذي وهو الذى يرجح جانب الأغلبية في حالة تساوى الأصوات.
- نائب رئيس مجلس الادارة:
يحل محل رئيس مجلس الادارة في حالة غيابه.
- المدير الفنـــي:
هو المسئول فنيا عن المعهد ويجوز له حضور اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد العام لمناقشته فيما يخص المعهد فنيا وذلك بناء على طلب المجلس.
- السكرتير العـام:
هو المكلف بالاشراف على جميع الأعمال الادارية والفنية وتنفيذ قرارات المجلس والدعوة للانعقاد واعداد محاضر الجلسات.
- أمين الصنــدوق الاشراف المالي على حركة صندوق المعهد ووضع الميزانية.
- مسؤول عن قسم البحوث والدراسات.
- مسؤول عن البرامج.
- مسؤول عن المراكز الثقافية.
- مسؤول عن العلاقات العامة.
المادة الثامنة:
يعقد مجلس الادارة اجتماعا أسبوعيا لبحث الأمور المطروحة على جدول أعماله ويعتبر الاجتماع صحيحا اذا حضره أغلبية أعضائه.
المادة التاسعة:
تسقط العضوية للأسباب التالية :
- في حالة استقالة العضو من مجلس ادارة المعهد.
- في حالة وفاة العضو.
- اذا تغيب العضو  ثلاث اجتماعات متتالية بدون عذر مقبول.
- الادانة في جريمة مخلة بالشرف والأمانــة.
المادة العاشرة:
لايتقاضى أعضاء مجلس الادارة أية مكافآت أو مرتبات عن الأعمال الموكولة اليهم فيما عدا من يصدر قرارا بتعيينهم وبشرط الا يكونوا من العاملين الحاليين بالدولة.
المادة الحادية عشر:
لمجلس ادارة المعهد جميع السلطات اللازمه لادارة المعهد والعمل على تحقيق أهدافه التي أنشئ من أجلها مع أخذ موافقة المجلس التنفيذي للاتحاد العام فيما يخصه وله في سبيل تحقيق ذلك أن يباشر الاختصاصات التالية:
- وضع لائحة خاصة بتنظيم سير العمل بالأجهزة التثقيفية المختلفة وتتضمن النظم التي يراها كفيلة بقيام المعهد بالاعمال التي يؤديها لتحقيق أغراضه.
- اعداد مشروعات المناهج.
- اقرار مشروع ميزانية المعهد.
- التصديق على الحساب الختامي للمعهد:
- النظر في الاقتراحات والشكاوي التي تتقدم بها النقابات أو ما يختص بشأن سير العمل بالمعهد.
- أخذ موافقة المجلس التنفيذي للاتحاد العام بقبول الهبات والتبرعات.
- مباشرة العلاقات الداخلية للمعهد وتسيير أموره.
- وضع الضوابط اللازمة لنجاح الدورات التثقيفية الخارجية والمعسكرات الخارجية وتعديل هذه الضوابط طبقا للظروف.
- البت في كل ما يتعلق بأمور العاملين بالمعهد وتعيينهم وتحديد مرتباتهم ومكافآتهم وفصلهم.
المادة الثانية عشر:
اذا خلا مكان عضو في مجلس الادارة لأي سبب من الأسباب عين من يحل محله بذات الطريقة التي عين بها وللمدة الباقية من مدة سلفه.
المادة الثالثة عشر:
يعد سجل يدون فيه أولا بأول محاضر جلسات مجلس الادارة مبينا فيه أسماء الحاضرين والمعتذرين والموضوعات والمناقشات بالجلسة وما أتخذه المجلس من قرارات.

 

الباب الرابع
في الشئون المالية والحسابات

المادة الرابعة عشر:
تتكون مالية المعهد من الموارد التالية:

- حصة المعهد في الدعم السنوي المقدم من النقابات الى الاتحاد العام حسب دستوره .
- حصيلة الاشتراكات عن الدورات التخصصية التي يقيمها المعهد – الخاصة بالنقابات.
- ايرادات الكتب والمطبوعات التي يصدرها المعهد
- المنح التي تقدمها المنظمات العربية والدولية
- التبرعات التي يقرها مجلس ادارة المعهد بعد موافقة المجلس التنفيذي للاتحاد العام.
- ايراد الحفلات التي يقيمها المعهد لتنمية موارده المالية.
المادة الخامسة عشر:
تبدأ السنة المالية للمعهد في أول يناير من كل عام وتنتهي في 31 ديسمبر من نفس العام.
المادة السادسة عشر:
تودع أموال ومخصصات المعهد في حساب خاص بأحد البنوك الوطنية بدولة الكويت باسم معهد الثقافة العمالية / الاتحاد العام لعمال الكويت ويكون لرئيس مجلس ادارة المعهد وأمين الصندوق حق الايداع والسحب بموجب كتاب موجه للبنك من رئيس الاتحاد العام بأسماء المخولين بالتوقيع على الشيكات.
المادة السابعة عشر:
لايجوز للمعهد توظيف أمواله في مضاربات مالية أوعقارية أو غيرها من المضاربات.
المادة الثامنة عشر:
يكون الصرف من ميزانية المعهد بموجب قرارات تصدر من مجلس الادارة.

المادة التاسعة عشر:
لايجوز لأمين الصندوق الاحتفاظ بمبالغ تزيد عن خمسمائة دينار بالصندوق للمصروفات العاجلة.
المادة العشرون:
يمسك المعهد الدفاتر الحسابية التالية:
- دفتر لقيد الايرادات والمصروفات .
- دفتر لحساب البنك يسجل به المبالغ المودعة والمسحوبة حسب التواريخ.
- دفتر لحساب السلفة المستديمة.
- دفتر ايصالات مرقوم ومختوم بخاتم الاتحاد العام.
المادة الحادية والعشرون:
يتولى حسابات المعهد محاسب يقوم بتحضير الميزانية العامة للمعهد وحساب الايرادات والمصروفات والميزانية التقديرية في نهاية كل سنة مالية للمعهد.
المادة الثانية والعشرون:
على المعهد ان يضع تحت تصرف المراجعين جميع الدفاتر والمستندات والأوراق والبيانات لتمكينهم من القيام بوظيفتهم.

 

 

الباب الخامس
أحكام عامة
المادة الثالثة والعشرون:
ما لم يرد في هذه اللائحة ينطبق عليه أحكام دستور الاتحاد العام لعمال الكويت.

ملحق رقم (1)
قسم البحوث بالمعهد
ان قسم البحوث هو الاشعاع الفكري المتجدد لمعهد الثقافة العمالية وهو يحتاج إلى توفير جهاز فني وإداري له ، حتى تتوافر لهم مقومات قسم البحوث العلمية المتطورة ليكون سندا لتطوير نشاط المعهد ، وليكون هذاالتطوير أساسا لطموحه نحو النهوض بأعبائه في خدمة الحركة العمالية وصقل العامل بحيث يصبح منتجا لخدمة وطنه ومن ثم خدمة نفسه ، وتتلخص مسئولية قسم البحوث فيما يلي:
محاولة تقصي مظاهر النقص في بعض أنشطة المعهد والصعوبات التي تعترضها ودراسة أسبابها والتعرف على المشكلات التي تواجه التنفيذ والتفكير فيما يساعد على رفع الأداء والكفاية .. سواء على مستوى الأفراد أو المعدات أو البرامج.
البحث عن تقديم الأفكار والاقتراحات والاتجاهات التي يقدمها الدارسون بالمعهد ، وقد يكون من المفيد تشجيع هذا النوع من البحوث باعتبارها نابعة من القاعدة والواقع الميداني الذي ينبع منه التطوير والتحديث ومحاولة جمعها وتصنيعها وعمل كارتات لها لايداعها بالمكتبة لتكون مرشدا للباحثين الذين يرغبون في اجراء دراسات عمالية مكثفة.
وضع عناوين بحوث تثري المكتبة العمالية والعمل على تكليف قسم البحوث
أو الاستعانة بالخبراء من خارج المعهد لاعدادها لصالح معهد الثقافة العمالية.
القيام بتقديم اقتراحات حول تطوير برامج التثقيف المختلفة موضحا الأسباب التي دعت الى تطوير هذه البرامج بأدائها بتجديد الاطار الفكري الذي يعبر عن اتجاه عملية التطوير المستهدفة من ذلك بوضع خطة محددة للتثقيف.
وضع الأسس اللازمه لتطوير المعهد وانشاء المؤسسة الثقافية العمالية بالكويت.
  ثانيا : في مجال المكتبـــة:
الاستعانة بقوائم وهدايا المطبوعات العمالية والتثقيفية التي ترد من الجهات المختلفة.
الاشتراك في دوريات المنظمات الدولية والجهات التثقيفية والإحتفاظ بمجموعاتها.
الاستعانة بخبير في الوثائق والمكتبات لترتيب المكتبة ترتيبا علميا منظما.
تعيين مسئول مكتبة بحيث تمكنها من أداء عملها على أكمل وجه وفي أحسن صورة ممكنة.
ثالثا : في مجال العلاقات الثقافية الخارجية:
متابعة ما يتم التوصل اليه من اتفاقيات التعاون الفني مع مؤسسات ومعاهد الثقافة العمالية في الخارج والهيئات الدولية ومؤتمراتها.
تنظيم وتبادل المراسلات مع المنظمات الدولية في برامج قادة التثقيف العمالي.
المساهمة في إعداد مؤتمرات الثقافة العمالية التي تعقد داخل الكويت.
رابعا : في مجال المعلومات:
احصائيات عن عدد العمال في النقابات
أسماء المبعوثين والبلاد التي قاموا بزيارتها.
الدورات الدراسية في الخارج
احصائيات كاملة عن الحركة العمالية الكويتية
جميع المعلومات الأخرى التي تهم الحركة العمالية الكويتية:
احصائيات عن القوى العاملة الوطنيــة - العربيـــة - الاجنبيــة .
تصنيف القوى العاملة المختلفة من حيث الجنـــس - الجنسيــة - الحالة الاجتماعية - الاعمال التي يقومون بها - جميع وثائق المؤتمرات النقابيـــة.

ملحق رقم 2
كيفية انشاء مركز للثقافة العماليــة
ان مركز الثقافة العمالية هو ذلك المكان المهئ ألتقديم الثقافة العمالية إلى العمال وفقا لاحتياجاتهم وارتباطا بأهداف المجتمع عموما وارتباطا بأهداف الطبقة العاملة خصوصا.
ولانشائه عدة اجراءات يجب اتباعها عند انشاء هذا المركز .. من هذه الاجراءات مايلي:
أولا : جميع البيانات الخاصة بالعمال الذين سيخدمهم هذا المركز ومن هذه البيانات:
- عدد العمال .
- تصنيفهم حسب السن والمستوى الثقافي ونوع المهن التي يعملون بها.
- اماكن سكنهم وقربها أو بعدها عن العمل.
- بعض العادات والقيم والاهتمامات المتأصلة فيالعمال او في المجتمع الصغير الذين يعيشون فيه ومدى موافقتها للقيم الحضارية.
- التنظيمات النقابية الموجودة في هذا الموقع العمالي وعددها وعدد أعضائها ومدى تأثير هذه التنظيمات وفاعليتها.
- نسبة العضوية العاملة في هذه التنظيمات ونوع الخدمات الثقافية التي تقدمها.
ثانيا: يرجع أهمية دراسة هذه الامور وجميع البيانات حولها في انها تحدد ما إذا كانت المنطقة المزمع انشاء مركز للثقافة العمالية بها تحتاج الى افتتاح هذا المركز فعلا أم لا أم انها تحتاج الى تنظيم وتدعيم الخدمات التي تقدمها التنظيمات النقابية فقط ، أم انه من الممكن أن يمتد نشاط مركز للثقافة العمالية الى هذه المنطقة اذا ما كان عدد العمال الموجود غير كافي لاستمرار نشاط هذا المركز.
ثالثا : كما أن أهمية هذه الدراسات ترجع في انها تساعد على تحديد الاحتياجات التثقيفية للعمال ومن ثم في وضع البرامج التي تفي بهذه الاجتماعات ، وفي حالة ما يتبين ضرورة .
انشاء المركز الثقافي العمالي في منطقة ما بناء على ما تسفر عنه تحليل المعلومات التي سبق جمعها يصبح من الضروري عندئذ :
- تحديد المكان الذي يمكن أن يفتتح فيه المركز ثم تأثيثه.
- تحديد الكادر الفني اللازم لتنفيذ خطة المركز.
- تحديد الكادر الاداري اللازم .
- تحديد السجلات المالية والادارية اللازمة لعمل المركز.
- تصميم البرامج الملائمة لنوعية العمال الموجود ينفي هذه المنطقة.
وفيما يلي تفصيل أو شرح لكل عنصر من هذه العناصر:
- اختيار المكـان:
يراعي أن يختار في موقع متوسط ليكون ملتقى أكبر عدد من الجماهير على أن يكون في وسط هادئ مناسبا لممارسة الأعمال التثقيفية.
- التكوين والتأثيث:
مراعاة الشروط الصحية في المبنى ويستحسن أن يكون متسعا يحتوى على أكثر من قاعة مجهزة بالكراسى والمناضد والسبورات وأدوات الكتابة اللازمة لالقاء المحاضرات ولقاء المجموعات والندوات ومشاهدة العروض التلفزيونية والسينمائية وجميع الأنشطة التثقيفية.
- حجرة للمكتبة تجهز بمجموعات مختلفة من الكتب فيشتى فروع الثقافة والمعرفة.
- حجرة للبوفيه لتقديم الخدمات اللازمه للدارسين والضيوف وحجرة للمخزن جهاز تلفزيون – راديو – تلفون – وسائل سمعية وبصرية – سبورات للعرض ووسائل الايضاح الممكنة التي تساهم في العملية التثقيفية.
- الجهاز الفني ومسئولياته:
-  مدير المركز يختار من المدربين الثقافيين الممتازين والمدربين تدريبا جيدا ، وهو الذي يقوم العمل الفني والاداري للمركز مثل عقد الاتفاقيات مع الوحدات الانتاجية ووضع خطة البرامج والدورات الثقافية والرحلات واللقاءات والاشراف على حسن تنفيذها والقاء المحاضرات والعمل على تطوير البرامج والعمل على ربط المركز بالبيئة المحلية.
- المدربون الثقافيون : يختارون من اوائل خريجي المعهد المختص باعداد المدربين وهم الجهاز الفني المعاون لمدير المركز المسئول عنالقاء المحاضرات والاشراف على البرامج والنـــدوات واللقاءات وجميع الانشطة التثقيفية.

- الجهاز الاداري:
سكرتيــر يختار من العناصر ذات الكفاءة في العمل المالي والاداري ليقوم بجميع الأعمال الماليـــة والادارية وينظم سجلاتها وينظم عملية الاستعارة بالمكتبة والاشراف على عملية النظافة والبوفيـه.
- السعاة : يختار من العناصر النشيطة الأمينة للقيام بعملية النظافة والترتيب اليومــي للمــركز ليكون جاهزا للأعمال التثقيفية وقيامه بخدمات البوفيـــه.
رابعا: السجلات الواجب تنظيمها بالمركز:
- سجل لخطابات الصادر والوارد وسركي تسليم البريد .
- سجل للبيانات الأساسية للجهاز الفني والاداري العامل بالمركز.
- سجل للمصروفات المالية للمركز.
- سجل للدورات التي ينفذها المركز متضمنا البيانات الأساسية.
- سجل للبيانات الأساسية للمحاضرين والقيادات المتعاونة مع المركز.
- سجلات للمخزن والعهدة والاستعارة من المكتبة.
- سجل المصانع والشركات وأجهزة الخدمات التي تقع في نطاق المركز الثقافي واضحا به العنوان وعدد العاملين والمدير المسئول والقيادات النقابية.
وباتمام الخطوات والاجراءات السابقة يصبح المركز منظما دقيقا ومجهزا لممارسة الأعمال التثقيفية وبذلك ننتقل للخطوة التالية.
خامسا: تصميم البرامج اللازمة وفقا للاحتياجات الثقافية للمجتمع العمالي:
ولعل تعميم هذه البرامج تعد من أهم عوامل نجاح أهداف مركز الثقافة العمالية لأن الفشل في تعميم هذه البرامج يؤدى إلى ضياع كافة الجهود المبذولة في الخطوات السابقة وللوصول إلى تحديد الإحتياجات التثقيفية نحو تحديد عدد الدورات التي يمكن أن ينظمها المركز سنويا يمكن القيام بالاجراءات التالية:
التحليل العلمي للبيانات والاحصاءات التي تم جمعها في الخطوات الأولى لمعرفة مستويات الأعمار والمستوى الثقافي ونوع المهن التي يعملون بها وعدد العمال وفقا لهذه التقسيمات تحليل للعادات والقيم والاتجاهات السائدة للعمل على تدعيم القيم والاتجاهات المتمشية مع المجتمع العصري المتطور ومحاربة أو مواجهة الاتجاهات المتعارضة للمجتمع المنشود.
تحديد القيم والاتجاهات والأفكار المراد تدعيمها لدى العمال أو تزويدهم بها وتنميتها لديهم.
تحديد الأهداف والقدرات والسلوكيات المراد تنميتها لدى العمال.
تحديد الأهداف النقابية المراد تحقيقها مع برامج الثقافة العمالية ويمكن أن يتم ذلك عن طريق عقد لقاءات مع القيادات النقابية وكذلك مع أجهزة التدريب في الشركات والوحدات الانتاجية أو الخدمية وكذلك عن طريق اللقاءات مع عينات من العمال على أن تكون ممثلة لكافة الصناعات الموجودة في المنطقة.
ومن خلال الدراسة الواعية لهذه الاجراءات يمكن تحديد الموضوعات التي يتضمنها البرنامج وكذلك عدد الدورات التي يمكن تنفيذها على مدار العام.
وعموما فإننا في تصميمنا للبرامج ومن خلال تحليلنا للواقع العمالي ومعرفة احتياجاته التثقيفية يمكن أن نقول ان أي برنامج يحتوى على موضوعات تختلف في أهميتها وفقا لنوعية العمال حيث تختلف من صناعة لأخرى ،كما تختلف بالنسبة للقواعد عنها بالنسبة للقيادات.
هناك موضوعات يتحتم معرفتها ويمكن القول أن الموضوعات التي يتضمنها أي برنامج للثقافة العمالية إذا نظر إلى العامل باعتباره منتج ومواطن ونقابي فينفس الوقت يجب أن تشمل:
- موضوعات نقابية ( باعتباره نقابــي).
- موضوعات سياسية واقتصادية واجتماعية ( باعتباره مواطن).
- موضوعات نوعية ( خاصة بكل صناعة) باعتباره منتج .
وعند وضع برنامج للثقافة العمالية يجب مراعاة أن تتوفر فيه الصفات الرئيسية للثقافة العمالية عموما وهي:
-1 الشمول بحيث يراعي البرنامج عدم التركيز على ناحية واحدة سواء المعرفية أو السلوكية بل يجب أن يحقق البرنامج تغيرات مقصودة في كافة النواحي المعرفية والسلوكية والمهارية.
-2 التكامل بحيث يخدم كافة الموضوعات والأهداف التي وضع من أجلها البرنامج.
-3 المرونة بحيث لا تكون البرامج في صورة جامدة بل لابد أن تراعى هذه البرامج ظروف التنفيذ المتغيرة والمتطورة والمتجددة.
هذا ويمكن في حالة تقديم دورات نوعية بالمركز أن يهتدي بالنسب الآتية عند تعميم البرنامج:
66% من مواد البرنامج موضوعات نظرية وتدريبية متعلقة بالهدف الأساسي للدورة.
34% للموضوعات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.. الخ.
هذا ويجب على واضع البرنامج تحديد الأساليب التثقيفية المختلفة التي تستخدم في التنفيذ وبعد اعداد البرنامج ينبغي بيان كيفية البدء في تنفيذ الدورات في مركز الثقافة العمالية وتتمثل في الخطوات التالية:
بعد اعتماد البرنامج من الجهات المسئولة يتم ارسال خطاب لمسئول التدريب الموجود بالوحدة الانتاجية أو النقابة التابع لها مرفق ابه الجدول التنفيذي ومحددا اسم المدرب الثقافي المسئول عن تنفيذ الدورات.
يقوم قسم التدريب باخطار الدارسين عن طريق وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بمكان وميعاد تنفيذ الدورة واتخاذ اجراءات تفرغهم خلال الدراسة.
- توجيه الدعوة للقيادات النقابية لحضور افتتاح الدورة.
- ابلاغ المحاضرين بمواعيد محاضراتهم في وقت مناسب واتخاذ الاحتياجات اللازمة لمواجهة الظروف الطارئة للمحاضرين
- توفير المطبوعات وتجهيزها قبل بدء الدورة بوقت كاف وكذلك الاجراءات المالية اللازمة يملأ الدارسون استمارات التحاق بالدورة ومن خلالها يتعرف المدرب على انتمائهم ومستواهم.
- يفتتح البرنامج بكلمة ترحيب بالمحاضرين والدارسين وتترك الفرصة بعد ذلك للمدرب الثقافي لممارسة مسئولياته التنظيمية.
- يتم صرف القيمة النقدية ( مكافآت ) للمحاضرين بعدانتهاء محاضراتهم بموجب ايصال.
يتم في ختام الدورة عقد جلسة تقييم تهتم بثلاث جوانب:
أ) البرنامج : مواده – وقته – النواحي الادارية المتعلقة بالتنفيذ والاشراف.
ب) المحاضرين المستوى العلمي – التعبير والاقناع– استخدام وسائل الايضاح التعليمية
ج) الدارسين الاستيعاب – الاستفادة – التفاعل والحماس – السلوك والمواظبة – القدرة على القيادة.
عقب انتهاء الدورة يتم عمل كشوف تقييم الدارسين مرتبة حسب النتيجة ( ممتاز – جيد – مقبول – ضعيف) ويرفق بها الكشوفات المالية والمصروفات وترسل الى قسم المراكز الثقافية بالمعهد.
وضع تخطيط الميزانية السنوية للمركز الثقافي العمالي:
ان تخطيط الميزانية السنوية لمركز من المراكز يبدأ من الواقع الذى يعمل في اطاره ومرتبطا بالخطة العامة للمعهد.

 

 

تقييم معهد الثقافة العمالية لأنشطتها التثقيفية
حسب اللوائح والنظم للاتحادات والنقابات الكويتية

سيمنار أو ورشة عمل:
يقام لمدة لا تزيد عن ثلاثة أيام والموضوع محل نقاش قانوني ، اقتصادي ، اجتماعي ، سياسي وغيرها مما يدخل في اختصاص النقابات العمالية.
حلقة نقاشيـــة:
تقام لمدة لا تزيد عن ثلاثة أيام تكون محل نقاش لموضوع متعلق بشئون العمل النقابي ، وهي تأخذ طابعا حواريا تتبادل الآراء والأفكار والتجارب ، ويتم النقاش حولها مع المشاركين.
نـــــــــــدوة:
تنظم حول موضوع تخصصي يتم الاتفاق عليه بين الاتحاد العام والمعهد ويمكن تنظيمها بالتعاون مع جهات وتنظيمات داخلية او خارجية بعد موافقة الاتحاد العام لعمال الكويت..
دورة ثقافية:
الدورة تكون مدتها ثلاثة ايام ، ولا تقل عن يومين ويمكن زيادة مدتها حسب الحاجة لذلك ، ويشارك فيها العاملون  والنقابيون وأعضاء الجمعيات العمومية، وتشمل كافة المعلومات والخبرات والقوانين والتشريعات التي تخدم العمل والعاملين والتنظيم النقابي، وبعد اكمالها يمنح المشارك شهادة من المعهد مصدقة من رئيس الاتحاد العام تثبت تلقيه دورة ثقافية في معهد الثقافة العمالية.
دورة قيادية:
تكون مدتها ثلاثة ايام ، ولا تقل عن يومين، ويمكن زيادة مدتها حسب الحاجة لذلك. ويشارك فيها العاملون والنقابيون وأعضاء الجمعيات العمومية ممن تلقوا دورات تثقيف عام، ويمنح المشارك في نهايتها شهادة إتمام الدورة مصدقة من رئيس الاتحاد العام.
الدورات التخصصية:
وهي دورات لأمناء الصناديق او السكرتارين أوغيرهم ، وكذلك دورات في تخصصات الكومبيوتر واللغات الاجنبية وغيرها من التخصصات التي تخدم العمل والعاملين والتنظيم النقابي، وتحدد مدة الدورة حسب التخصص المطلوب، وهي لا تعتبر دورة ثقافية او قيادية، اما اذا ادخل ضمن برنامجها مواضيع حول التثقيف العام فانها تعتبر دورة ثقافية.

يمنح المشاركون في جميع الدورات او الندوات او الحلقات النقاشية والحوارية او ورش العمل شهادات من معهد الثقافة العمالية التابع للاتحاد العام لعمال الكويت ومصادق عليها من قبل رئيس الاتحاد العام ، وتعمل النقابات بموجب ذلك.
تمت..

 

 
 

 

  • زيارات الموقع : 351,569
  • منذ : 2012-01-28
  • الزوار
    • اليوم : 261
    • هذا الأسبوع : 2506
    • هذا الشهر : 7392
    • هذا العام : 45455

استطلاع الرأي

ما رأيك في موقع الاتحاد العام لعمال الكويت: